U3F1ZWV6ZTE2NTI1MTQxOTQyX0FjdGl2YXRpb24xODcyMDcwNjA1OTk=
recent
أخبار ساخنة

تواريخ اسكان مكتتبي عدل

وكالة عدل 


قال مصدر مسؤول لصحيفتنا  : قرارات  استعجالية لتوزيع المساكن على أوائل مكتتبي «عدل» 2013 بداية 2020.. 

 الانتهاء من إجراءات دفع أقساط المساكن  لمكتتبي «عدل 1و2» شهر سبتبمر

 التهيئة الخارجية بـ60 ألف وحدة في إطار برنامج «عدل 1» تشهد تقدما كبيرا

حددت وزارة السكن والعمران والمدينة المواعيد النهائية الخاصة بعمليات توزيع مساكن «عدل 1و 2» على المكتتبين.

حيث سيتم الانتهاء من الإجراءات الإدارية المتبقية بالنسبة للمكتتبين الذين لم يتسلموا مساكنهم بعد.
فيما سيتم بعدها الانطلاق مباشرة في تسليم المساكن لمكتتبي برنامج «عدل 2» بداية من السنة المقبلة 2020.
وكشف مصدر مسؤول بوزارة السكن والعمران والمدينة، بأن الإجراءات والمواعيد المحددة من قبل مصالح وكالة عدل 
تنص على الانتهاء من كل إجراءات الخاصة  بدفع أقساط المساكن بالنسبة لمكتتبي «عدل» 2001-2002، في شهر سبتمبر.
على أن يتم تسليم المفاتيح لآخر مكتتب خلال شهر ديسمبر من نفس السنة الجارية.
وأكد ذات  المتحدث الذي أورد الخبر ، بأن كل المكتتبين سينتهون من تسديد أقساط شققهم في سبتمبر المقبل، لينتظروا بعدها أقل من ثلاثة أشهر.

أي شهر ديسمبر المقبل  من أجل إتمام كل الإجراءات وتسليمهم مفاتيح شققهم، مؤكدا بأن عملية التهيئة الخارجية الخاصة بـ60 ألف وحدة سكنية .
في إطار ضيغة  برنامج «عدل 1» تشهد تقدما كبيرا، مند شهر أفريل المنصرم، بفعل تحسن الأحوال الجوية.
وبعد الانتهاء من ضيغة برنامج «عدل 2» ـيضيف ذات المتحدث  فإن كل جهود، سواء على مستوى وزارة السكن أو الوكالة عدل 
ستوجه بالأساس إلى تسريع وتيرة الأشغال على مستوى الورشات الخاصة بأزيد من 400 ألف وحدة سكنية خاصة بمكتتبي «عدل 2».
حيث سيشهد عدد من الولايات الوطن ، خاصة الولايات الداخلية الصغيرة، الشروع في توزيع المئات من شقق «عدل» ضمن البرنامج الذي تم إطلاقه في 2013 مع الثلاثي الأول من سنة 2020.
وبخصوص مساكن الترقوي العمومي، كشف ذات المتحدث بأن الرئيس المدير العام الجديد، عين فلاق شبرة كريم، قد نظم اجتماعين الأسبوع المنصرم.
مباشرة عقب تعيينه على رأس المؤسسة مع المديرين  المركزيين للمؤسسات ورؤساء الورشات والمديرين المعنيين بمتابعة المشاريع.
من أجل تسريع وتيرة إنجاز أزيد من 40 ألف وحدة سكنية لتسليمها لذويها في الآجال المحددة خاصة، خاصة وأن العديد من المشاريع لا تزال تواجه بعض المشاكل قبل تسليمها لأصحابها.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة